تَلَـُّونَ الغَديرْ

الصفحة

 

تَلَوَّنَ الغَديرْ

بِطَيفِهِ تلوَّنا

فََقَلبُهُ النَضيْر

قَوارِبُ السَنا

هَيّا اتبعوهُ ياصغار’

عِنْدَ كُلِّ مُنحنى

وَأَنْشِدوهُ غُنْوَةً

تَرِنُّ في المَدى

فَقَلبُهُ قَوارِبٌ

شِراعُها الفِدا

تَلوَّنَ الغَديرْ

بِطَيفِهِ تَلوَّنا

 

عَلى وَسائِدِ المَساءِ

قَبِّلوهُ واحْلَموهْ

وَفي الصَباحِِ

في دَفاتِرِ الدُروسِ أُرْسُموهْ

فَإنَّهُ لأَجْلِكُمْ مَضى

كَنَجْمَةِ الضُحى

تَلَوَّنَ الغَديرْ

بِطَيْفِهِ تَلَوَّنا

 

وَفي غَدٍ

وَحينَ تَكْبَرونَ يا صِغارْ

وَتَحْمِلونَ قَلْبَهُ مَشاعِلَ انْتِصارْ

تَذَكّروا

بِأَنَهُ مَضى

لأَجْلِكُمْ مَضى

لِكَيْ يَصيرَ كُلُّ طالِبٍ مُهَنِدسا

وَعالِماً..وَعامِلاً مُؤَسِسا

 

تَلوَّنَ الغَديرْ

بِطَيْفِهِ تَلَوَّنا

فَقَلبُهُ النَضيرْ

قَوارِبُ السَنا…!