بيت قادري

الصفحة

كنت لم أتجاوز الرابعة من العمر

حين تم حرق بيتنا المعلق على سفح جبل عيبال

فوق المقبرة

لم نكن في ذلك الحين

أنا وأبي وأمي

في نابلس عندما تم حرقه

 كنا قد التحقنا بوالدي الذي سافر مع الحاج أمين

وحين عدنا ووجدناه على ما هو عليه

أدركت معنى الوطن

وخسارة الوطن

ومنذ ذلك الحين

وأنا أسعى أن يكون لي وطن!!!