فـــــــدوى

الصفحة

  لم تكن فدوى ضحية وردة

ولم نكن، نحن، بنات نابلس

ضحايا ورود

كثيرات منا تلقين ورودا

مثل فدوى

وكثيرات منا رشقن ورودا

مثلما تمنى قلب فدوى

نحن وفدوى

حملنا ورودنا معنا هنا وهناك

لحظاتنا السعيدة والتعيسة

أحلامنا القصيرة والطويلة

حملنا ورودنا ذات الأشواك الكثيرة التي أدمتنا

سال دمنا

مختلطا بالعطر الصاعد من ورودنا

              ورودنا مع الأيام جفت

              فحفظناها في الدفاتر

غير أننا لم نزل

في حلنا وترحالنا

في حياتنا أو مماتنا

نحمل ورودنا النابلسية في قلوبنا

أو في دفاترنا

ونشم  عطر وردة فدوى…!!!

* حكم على شاعرة فلسطين فدوى طوقان، وهي طفلة، بالانقطاع عن الذهاب للمدرسة، بعد أن رشقها شاب مراهق بوردة.