خريف العمر

الصفحة

أنا الآن يامدينتي مثلك في خريف العمر

وخريف عمري فان لايتجدد كما تتجددين

وحزني أني لم أكتب أجمل القصائد بعد

ولم أكمل رسم لوحة العمر

وأنا أرى أحلامي تتهاوى مع الورق الخريفي

وأحبائي يتفرقون ويغيبون مثلما سوف أغيب

وحزني أني ما زلت أشتاق وأحن

وما زلت آمل وأتطلع وأحب

أحب أن أراك تطلعين من رمادك

أيتها العنقاء الآزلة التي تتحدى الموت

هبيني يا مدينتي حفنة من رمادك

لكي أتجدد

كما تتجددين..!!!