دالية

الصفحة

البحر يصخُبُ مثل صخبكْ

وينام منفعلاَ كنومك

ويفيق مكتسياً صباحاً

صاغه لألاء وجهك

البحر ياحبيّ شيءُُ

لا حدود لهُ

غريبُُ

مثل عينيكِ وصوتكْ

ورفيف موج البحرِ

صفُُ من طيورِ رفيفِ ثوبكْ

البحر شئُُ مدلهّمُُ

مثل عنفك

يرتابه الملاحُ

يغرقُ

والسفائن لا تعودُْ  الى الشواطئِ

والرياح تظل ترقب وقع خطوك

البحر سر لا مثيل له سواكِ

فأي سر هو سرك

           يابحر عمري كم أحبّكْ.