في بحيرة روحي

الصفحة

في بحيرة روحيَ المسكونةِ بزوارق من ورق فضيٍ،

وأقمارٍ وشموسٍ وهميةٍ……

وعصافيــر كثيـرةٍ بيضاءَ وحمراَء  وذهبية

تبكى الرغبة……………………………………

شوقاً الى بحر الحقيقة…………………………. !