الموت والميلاد

الصفحة

في زمن الأحزان الشتوّية

إذ ينمو الموتُ على شجر اللبلاب

تحزنُ أم اللبلاب

تبكي

تبكي

حتى يخضرّ العود

فتفورعلى الأغصان

أوراق ضاحكة الألوان !