نَفـــذَ الكـــلام

الصفحة

نَفذَ الكلام

لم يبق ما نحكيه إلا ،

بعض أشعارٍ قديمــة

فالطائر المفجوع عادَ  الى منافيه البعيدةِ ،

لم يعد

في المشهد المعروض غير الببغّاءِ ،

وبعض أشكالٍ سقيمةْ

والنار أطفأت الشموعَ ،

وفي المدينة

هجر الأحبةُ بعضهم

وخلت شوارعها البليدة

لم يبق إلاّ أن ننوسَ ،

وأن نراوح بالقصيدة

فلعل في الزمن البعيدِ ،

ولادة أخرى جديدة  !