حــــدود

الصفحة

أخاف ياحبّىَ أن أموتَ ،

قبل أن أقولَ ما أريدُ أن أقول

لكنني أدركُ أنني

في قفصٍ مسدود

قضبانه تسُّد أفقاً

يمتَدُّ من غير حدود

وأنني

لكي أقول ما أريد أن أقول

لابد من كسر الحدود !!