5 حـــزيــران

الصفحة

 

توقد يا ولدي ذكراهم

كونا مغروسا بالشمعات

ماتوا… لكن بقاياهم

تسري في الأرض كأغنيات

أغنيات النسر المقهور

وتباريح الجنح المكسور.

في ذات نهار

والشمس بدت فوق الأشجار،

سيوفا بارقة الشفرات

هبوا..يا ولدي.. والبسمه

كانت تلهو فوق الجبهات

إكليلا مضفورا بالنار

آلاف يتبعهم آلاف

وزغاريد وتهاليل

وأياد تمسح أدمعها

مجداف يسنده مجداف.

كانت حيفا نجما يلهو

يلهو في الرمل وفوق الماء

ومشارف عكا تتراءى

ببحار تغدقها الشطآن

ونثارات الأمس الماضي

ترنو كالعشب غلى الأنداء وفلسطين أم في الباب

تصغي وتعد خطى الأحباب.

لم يمض نهار

الكون البلوري هوى

نجفات تتبعها نجفات

الضوء تسربل لالظلمات

الصحراء المأساة بحار

وسفائن لا تعرف شطآن

البحر غطتها الكثبان

الألوان اختلطت بالصوت

الصوت تلاشى في اللوان

الصوت، اللون، الماء، الموت

ومضوا يا ولدي في الإعصار

والأرض مضت وجبال النارز

وأتت أيام

كانت هامدة يا ولدي تلك الأيام

لم نلمس فيها غير الطيف

طيف الأغصان وكيف هوت في وهج الصيف

طيف الأغصان…وكيف…وكيف

هذا زيد عند الهضبة

وهنا عملاو في الصحراء

وبقايا قيس في تربة

وزياد في أرجوحة ماء

وبكينا حتى لم نعرف

هل أعيينا بحر وسماء

فهنا أم تبكي الأبناء

يامن رحلوا في الصحراء

في الصحراء بدون رداء

في الصحراء بدون رثاء

وشيوخ تزحف كالأحزان

وصغار تشربها الشطآن

وخيام تنصب بعد خيام

وفتات تجمع للأيتام

ودم الشهداء يفور بكل بقية ماء.

لا تحزن..لا تحزن..زفالأرض

ولدت يا ولدي في الظلمات

في ذات نهار

والشمس بدت خيطا مضفورا بالنجمات

خرجت للدنيا أنهار

وجبال وسهول وبحار

هذا زيد فيه جبل

ومحمد..زنافورة أضواء

قيس…سهل

محمود ماء

أشجار

أشجارأزهار

كل الشهداء بها نهضوا

رؤيا

رؤيا وطلوع نهار.

إن جاء الليل

وهما كالطل نثار الويل

ضع أذنك يا ولدي في الأرض

واسمع…هل تسمع خفق النبض

هذا قلب يمشي في الرض

القلب الظامي الموؤد

عمرو…أو مازن أو عيسى

ينبت في الصبح لنا غرسا

ويدق إذا ما جن الليل

واحد…إثنين ثلاث.

أو مرات

مهما طالت كل السنوات

أو جف الصبر على الفلوات

ففلسطين درب من نار

ترقب في الليل خطى الثوار.   !!!