الدرس الأول

الصفحة

 

أجل..هذا كتاب كان يقرؤه

ويسهر فوقه ليلا يقلبه

وهذا المقعد الخالي

وكل الصف

والألواح

والطبشور يعرفه

وحين مضى إلى الجبهة

وخضب بالدم المنثور معطفه

ولامست الثرى جبهه

حملنا كل ذكراه

وغيبنا دموع الحزن في ذكرى بقاياه

تعلمنا على زنديه كل دروسنا الصعبة

وأشرعنا نوافذنا على آفاقه الرحبه.

فيا أصحابه الطلاب يا أصحابه الطلاب

إذا فتحت اياديكم غلاف كتاب

ولاحت بين أسطره رؤى بطل

مضى في الليل كالإعصار

 وذكرى مقعد خال ورنة ضحكة في الدار

فقولوا…راح عبر النار

لأجل الكتب والطبشور والألوان

لأجل الدفتر الأول

وفجر العالم الأجمل

لأجل الأرض،  كل الأرض والإنسان  !!!