رؤيـــــا دير ياسين

الصفحة

يا حبها، يا حب دير ياسين

ما زال طيف أمك الحزين

يلوح في الصبح وفي المساء

معذبا يسبح في الدماء

ما زال صوت أمك الدفين

يرن في مجاهل السنين…

يا حبها، ياحب دير ياسين

ها أنذا أراك في الليال

مع الرجال الآخرين تعبر الجبال

وصدر أمك الذي تسمعه يصيح

ما زال ينزف الرؤى

في قلبك الجريح

يلون السهل دما

والماء والسحاب

يقجر التراب…

ما زال صوت أمك الدفين

يرن في مجاهل السنين !!!