العــودة

الصفحة

رفقا ستدخلونها

وحين تدخلونها

تلمسوا التراب

فكل شبر من ثراها مترع الدماء

عشرون عاما سوف تدفعونها

تحية القلب إلى الوفاء

إلى لقاء صاخب يضج بالغناء

والموت،

والحياة،

والسرور والبكاء

الصوت في العروق

 صداه ينتثر

 والشوق في الشروق

رؤاه تنتشر

النور يشرئب

ترفقوا

ترفقوا يا أيها الأحباب

فالموعد اللألاء يقترب

وحين تدخلونها تلمسوا التراب!!