Estrangement

الصفحة

Estrangement

 

The door of my house was a marginal door  
It was secondary door in my life   
I did not care if I left it unlocked
Or that a gust of wind rushed in from a crevice
I would say, the wind came with a friend
All my neighbors are relatives and many are those who love me
And the children of the district are guardians
And they are as trumpets in their play
But, now I fear
To forget
To lock the door twice
And to hear
A knock at my neighbor’s door
Fills me with panic

 

غربة

كان باب الدار بابا جانبيا
كان بابا ثانويا في حياتي
لم أخف Yن ظل مفتوح الرتاج
أو أتى من فتحة دفق  رياح
قد اقول الريح جاءت بالصديق
كل جيراني أهلي وأحبائي كثير
وصغار الحي حراس ،
وهم في لهوهم صوت نفير.
 غير أني اليوم أخشى
لو نسيت
أن أدير القفل مثنى
لو سمعت
طرقة في باب جيراني
 فخفت.